الـ”ياه سات | Yahsat” و”إيرباص | Airbus” تنجزان المراجعة الأولية لتصميم قمر “الثريا 4-NGS”

الرئيسية, تكنولوجيا ٢٠٢١/٠٦/٠٩ ١٢٤

الـ”ياه سات | Yahsat” و”إيرباص | Airbus” تنجزان المراجعة الأولية لتصميم قمر “الثريا 4-NGS”

أعلنت كل من شركة الياه للاتصالات الفضائية الـ”ياه سات | Yahsat”، المملوكة بالكامل من قبل شركة مبادلة للإستثمار، وشركة “إيرباص | Airbus”، عن إجتياز مرحلة هامة في عملية إنشاء الجيل الأحدث من نظام الاتصالات المتنقلة “الثريا 4-NGS”، وذلك بالإنتهاء من مرحلة المراجعة الأولية للتصميم (PDR).

Yahsat And Thuraya To Unveil Advanced Military Satellite Communication Capabilities at Idex 2019 - Al Yah Satellite Communications Company (Yahsat)

 

ويشكل القمر الصناعي “الثريا 4-NGS” جزءاً من استثمارات الـ”ياه سات” لتوفير منظومة شاملة جديدة قائمة على النطاق الترددي L-band، مع تحديث أنظمة شركة “الثريا” الفضائية والأرضية وتطوير المنتجات والخدمات الخاصة بالمستخدمين. وسيضمن نظام القمر الصناعي الجديد، المزوّد بشبكة أساسية قادرة على تقديم اتصالات الجيل الخامس (5G)، زيادة تغطية وقدرات الخدمات التي تقدمها الشركة، مع توفير الجيل الأحدث من الحلول المتنقلة للعملاء من مختلف القطاعات، بما فيها القطاعات الدفاعية والحكومية والشركات والأفراد.

 

تقييم شامل

 

GMV provides control center for Yahsat's Thuraya 4-NGS - SpaceWatch.Global

 

وتتيح المراجعة الأولية للتصميم تقييماً شاملاً يضمن استيفاء التصميم المقدم من شركة “إيرباص” لجميع المتطلبات الفيزيائية والوظيفية للقمر الصناعي الجديد، وتشكل خطوة مهمة نحو إتمام صناعته في الموعد المحدد. كما تؤكد هذه المراجعة فعالية القمر الصناعي عند وصوله إلى مداره وتشغيله. وتعد هذه المرحلة إنجازاً هاماً، حيث تؤكد على التزام الـ”ياه سات” بتحقيق تحوّل شامل في “الثريا” وبناء الجيل الجديد من أنظمتها.

 

Yahsat Boosts Thuraya's Next Generation Capabilities With A Commitment Of Over US$500 Million

 

وبهذا الصدد، قال فرانسوا غولييه | François Gaullier رئيس أنظمة الاتصالات في شركة إيرباص: إن هذا الإنجاز يعتبر بمثابة تأكيد على أهمية التصميم الفني وقدرات القمر الصناعي الثريا 4-NGS، فضلاً عن الإلتزام والإحترافية التي يتمتع بها فريق العمل في الـ”ياه سات” و”إيرباص”، ما يمهد الطريق لإنجاز المراحل القادمة من هذا البرنامج المبتكر، والإستفادة من خبرات إيرباص الواسعة في مجال الاتصالات المتنقلة، بالإضافة إلى أحدث تقنيات المعالجة الرقمية للحمولة الفضائية ما يوفر مرونة وقدرة أكبر على التكيف في المدار. كما يمكن لشركة الـ”ياه سات” الإعتماد علينا وعلى جودة حلولنا والتزامنا الراسخ بإنجاح مشروع الثريا 4-NGS.

 

القمر الجديد

 

Yahsat signs contract with Airbus to build Thuraya's next generation system - Space - Airbus

 

سيعزز النظام الجديد من نمو الشركة والخدمات التي توفرها حالياً والخدمات الجديدة في عدة خطوط إنتاج استراتيجية، تتضمن المواصلات البحرية وإنترنت الأشياء (IoT) وحلول البيانات، عبر توفير نطاقٍ واسع من الميزات وتحقيق سرعات هي الأكبر في الأسواق.

 

وسيتضمن هذا القمر هوائي L-band بقطر 12 متراً مع معالجات إلكترونية للاتصالات تقوم بالتحكم بقنوات تردد تصل إلى 3200 مما يمنحها المرونة، بالإضافة إلى التوزيع الديناميكي للطاقة على عدد كبير من الحزم المركزة. وسيتيح قمر “الثريا 4- NGS” فرصاً واسعة للعملاء وشركاء الخدمة والجهات المسؤولة لبيع المعدات ودمج الأنظمة، مما يقوم بتحسين تجربة المستخدمين ضمن مختلف المنصات البرية والبحرية والجوية.

 

وتحدث عدنان المهيري | Adnan Al-Muhairi، الرئيس التنفيذي المعيّن للشؤون التقنية في الـ”ياه سات” قائلاً: “المراجعة الأولية للتصميم خطوة مهمة للتأكد من تحقيق أعلى المعايير الممكنة في قطاع الأقمار الفضائية، وتطبق بعد مراجعة ومتابعة موسّعة لمجمل التصميم أجراها فريقنا من المهندسين. ونحن سعيدون بإتمام مرحلة المراجعة الأولية للتصميم في الموعد المحدد، وما يحمله من تأكيد على التقدم الكبير نحو إتمام هذا النظام المتطور للإتصالات الفضائية المتنقلة، والمدعوم بشبكة أرضية جاهزة لتقديم اتصالات الجيل الخامس”.

 

ومن جانبه قال راشد الحمادي | Rashed Al-Hammadi، مدير المشروع في الـ”ياه سات”: “نتائج المراجعة الأولية لتصميم قمر الثريا 4- NGS أكبر دليل على التفاني والمواهب المميزة في الـ”ياه سات” و”إيرباص”. فتطوير هذا القمر الصناعي يتضمن العمل على المنصة والحمولة والعناصر الأرضية، والتي تعد إستثنائية من ناحية التصميم ومتطلبات الأداء”.

 

وأضاف: “المراجعة الأولية للتصميم تشمل تقييم الأنظمة الفرعية في القمر الصناعي، وتوافقها مع مركبات الإطلاق، وغيرها من العناصر الهامة. ومن الجيد أن نرى هذه المرحلة التقنية مكتملة وفقاً للجدول الزمني المحدد لها، ما يمنحنا الكثير من الثقة بينما ننتقل إلى المرحلة التالية من هذا المشروع”.